آخر الاخبارفلسطين

عملية وحدة الساحات.. 

"سرايا القدس" تقصف "تل أبيب" ومستوطنات بعشرات الصواريخ

أعلنت “سرايا القدس”، اليوم السبت، قصف مطار “بن غوريون”، إضافة إلى مناطق أخرى في “تل أبيب، أسدود، بئر السبع، عسقلان، نتيفوت، وسديروت”، بـ 60 صاروخاً رداً على العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة.وقالت “سرايا القدس” في تصريحٍ عسكري: “نعلن بحول الله وقدرته عن عملية وحدة الساحات التي بدأناها عند تاسعة البهاء بتوقيت المقاومة مساء أمس، ونؤكد استمرار القتال رداً على العدوان، ونطمئن أبناء شعبنا وجمهور المقاومة بأنّ معنويات مقاتلينا في أفضل حالاتها ويد مجاهدينا ستظل العليا في الميدان بإذن الله”.وفي السياق، أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي إصابة جنديين بشظايا قذيفة صاروخية سقطت في منطقة “أشكول”، فيما أفادت وسائل إعلام إسرائيلي باندلاع حريقٍ في مصنع في “أشكول” نتيجة سقوط صاروخ.كذلك، أعلنت قوات الاحتلال أنّ “طائرة مسيّرة معادية اخترقت المجال الجوي فوق مستوطنة ناحل عوز”.وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، صباح اليوم، بأنّ صفارات الإنذار دوّت في مستوطنات “نير عوز، ولاخيش، وزيكيم، وكارميا، ونتيف وهعسراه، وسديروت، وعين هاشلوشا، ونير عام، إيبيم وشرق تل أبيب”.وقالت مصادر في المقاومة الفلسطينية للميادين إنّ “حركة الجهاد الإسلامي غير مستعجلة في إنهاء المعركة، وتعمل على تحويلها إلى حرب استنزاف تُبقي الجبهة الداخلية الصهيونية في حالة شلل كامل وإرباك كبير”، مضيفةً أنّ الحركة “حتى الآن، لم تستخدم إمكانياتها النوعية وصواريخها طويلة المدى”.وبدأت “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، أمس الجمعة، عملية الرد على عدوان الاحتلال  الإسرائيلي على قطاع غزة، مع إطلاق صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.  وأعلنت “سرايا القدس” دكّ “تل أبيب” ومدن المركز وغلاف قطاع غزة “بأكثر من 100 صاروخ”. وكان الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن بدء عمليةٍ عسكريةٍ ضد أهداف لحركة “الجهاد الإسلامي” في قطاع غزّة. وتحدّثت وزارة الصحة في غزة عن “12 شهيداً، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام”، إضافة إلى عشرات الجرحى.كذلك، أعلنت “سرايا القدس” ارتقاء تيسير الجعبري شهيداً، وهو قائد عسكري في شمالي قطاع غزة.ونعت فصائل المقاومة الفلسطينية شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وعلى رأسهم القائد الجعبري، مؤكّدةً أنّ الاحتلال يتحمّل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا العدوان.

المصدر: الميادين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى