آخر الاخبارأخبار دوليةاليمن

نائب وزير الخارجية في صنعاء: أيّ تعطيل أو إعاقة للرحلات الجوية قد يعني العودة إلى الحرب 

نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي يعرب عن أمله بـ "الوفاء بتسيير الرحلات المتفق عليها وفق الهدنة، وعدم العودة إلى سلوكيات الإعاقة والعرقلة".

أعلن نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي، اليوم الاثنين، أنّه “سيتم تسيير رحلتين يومياً خلال ما تبقى من الهدنة”، متأمّلاً بـ “سرعة الوفاء بذلك وعدم العودة إلى سلوكيات الإعاقة والعرقلة”. وأكّد العزي عبر تغريدةٍ في تويتر، أنّ “أيّ تعطيل أو إعاقة، قد يعني العودة إلى الحرب”، مشيراً إلى أنّ ذلك أمرٌ ينبغي ألّا يحدث”. 

وتوجّه العزي للتحالف السعودي قائلاً: “دعونا نمضي بخطى الرجال الواثقين لنعبر معاً نحو السلام والوئام واستعادة الإخاء وحسن الجوار”. ووصلت إلى مطار صنعاء الدولي، في قتٍ سابق اليوم، أول رحلة تجارية منذ بدء الهدنة الإنسانية والعسكرية التي لم يتبقَّ من أيامها سوى 15 يوماً.

وكان من المقرر تسيير هذه الرحلة التجارية، للمرة  الأولى منذ 6 سنوات، في 24 نيسان/أبريل إلى العاصمة الأردنية عمّان، إلاّ أنّ شركة الخطوط اليمنية أعلنت تأجيلها وعدم السماح لها بتشغيلها. ودانت أحزاب اللقاء المشترك، في وقتٍ سابق، بأشدّ العبارات، مماطلة التحالف السعودي في فتح مطار صنعاء وعدم التزامه ببنود الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة لمدة شهرين، وخصوصاً في ما يتعلق بمطار صنعاء. وطالبت هيئة الطيران المدني والأرصاد اليمنية الأمم المتحدة أن “تلتزم ببنود الهدنة بتسيير الرحلات الـ16 المتفق عليها خلال الفترة المتبقية من الهدنة، للتخفيف من معاناة المواطنين اليمنيين”.

المصدر: قناة الميادين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى