فايروس كورونا

هل يمكن الخلط بين لقاحات كورونا؟

مع بدء حملات التطعيم في العديد من البلدان حول العالم، يتساءل كثيرون عن إمكانية الخلط بين نوعين من اللقاحات، كالدمج مثلا بين تطعيم “فايزر” و”سينوفارم” مثلا.

ومنحت لقاحات مثل “فايزر وبيونتيك” و”موديرنا” و”أكسفورد أسترازينيكا” و”سينوفارم” و”سبوتنيك V”، مؤخرا، الضوء الأخضر للاستخدام في أنحاء العالم، وتلقى الملايين الجرعة الأولى.

ومع تنوع الخيارات بالنسبة للقاحات المتوفرة ضد فيروس كورونا المستجد، يتساءل كثيرون عن مدى أمان الخلط بين التطعيمات، أي أخذ جرعة ثانية مختلفة عن الأولى من حيث الشركة المصنّعة.

ووفق ما ذكر موقع “ساينس فوكس” المتخصص بالأخبار العلمية، فإن الحصول على مناعة قوية ضد فيروس كورونا، يتطلب الحصول على جرعتين، تفصل بينهما أسابيع قليلة.

وفيما يتعلق بإمكانية الدمج بين لقاحين، أوضحت رئيسة قسم التطعيمات في هيئة الصحة العامة البريطانية، ميري رامزي، أنه في “حالات نادرة للغاية، وعند عدم توفر ذات اللقاح في الجرعة الثانية، أو إذا لم يكن هناك سجل عن التطعيم الذي تلقاه الشخص بالجرعة الأولى، فيمكن وقتها إعطاءه لقاحا مختلفا، وهو أفضل من عدم حصوله نهائيا على الجرعة الثانية”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى